الأخبار

اتفاقيّة تعاون لإنشاء صندوق فؤاد ومي مخزومي للمنح الدراسيّة

وقّعت جمعيّة المقاصد الخيريّة الإسلاميّة في بيروت ممثّلة برئيسها الدكتور فيصل سنو مع مؤسّسة مخزومي ممثّلة بمؤسّسها ورئيسها الفخريّ النائب فؤاد مخزومي اتفاقيّة تعاون، تتضمن إنشاء "صندوق فؤاد ومي مخزومي للمنح الدراسيّة"؛ وستقدّم مؤسسة مخزومي للصندوق خمسمئة مليون ليرة لبنانية سنويًّا بمعدّل مئة مليون وستمئة وستة وستين ألفًا لمدّة ثلاثة أعوام، يستفيد منه طلّاب مدارس المقاصد وكلّياتها، من أبناء العائلات البيروتيّة غير الميسورة والمتوسّطة الدخل لمساعدتهم على تخطّي الضائقة الاقتصاديّة التي يعانونها.

حضر الحفل الذي أقيم في مقرّ جمعية المقاصد: رئيسة مؤسّسة مخزومي السيّدة مي مخزومي ونائب رئيس جمعيّة المقاصد منيح رمضان وأعضاء مجلس أمناء الجمعيّة ومدير عام مؤسسة مخزومي سامر الصفح ورئيسة رابطة الجمعيّات الإسلاميّة لأحياء بيروت السيدة نجوى رمضان ومديرون في جمعيّة المقاصد ومؤسّسة مخزومي.

وبعد توقيع الاتفاقيّة، أثنى الدكتور سنو على الجهود التي تقوم بها مؤسّسة مخزومي لدعم تعليم طلّاب مدارس المقاصد، شاكرًا مؤسّسة مخزومي على هذا العطاء، وقال: كما عوّدتنا مؤسّسة مخزومي فإنّها تستمرّ بمدّ يد المساعدة للمتفوّقين من أبنائها، وكذلك أصحاب الاحتياجات الخاصة والذين منعتهم الظروف من تحقيق أهدافهم؛ لولا يد المتبرّعين الذين من ضمنهم مؤسّسة مخزومي".

أضاف:" إنّ المقاصد تعدكم أن تسعى دائمًا للتطوّر والنجاح، وأمامنا الكثير من المشاريع التي نعمل عليها محقّقين كلّ مشروع كافٍ لدفعنا إلى الأمام، حتى نعود مميّزين؛ كما أراد لنا الأوّلون".

بدوره، قال النائب مخزومي: في هذه المرحلة الصعبة لا بدّ من أن نقف إلى جانب أهلنا في بيروت الذين تزداد، من حولهم، الصعوبات المعيشيّة والصحيّة وخصوصًا في قطاع التعليم، لافتًا إلى "أنّ جمعيّة المقاصد التي خرّجت أجيالًا وأجيالًا، ليس لبيروت، فحسب، بل لكلّ لبنان أيضًا، وأغنت المجتمع اللبنانيّ والبيروتيّ بالكوادر والكفاءات القياديّة التي احتلّت أعلى المراكز، لا بد من أن نقف أيضًا إلى جانبها".

وأضاف مخزومي: بصفتي نائبًا، انتخبه أهلنا في بيروت، نجد أهميّة كبرى في دعمهم في البرلمان، وحتى في الأمور التي يجب أن تتولّاها الحكومة الغائبة عن الوعي، رغم أنّها وصفت نفسها بأنّها حكومة "إلى العمل"، نولي نحن في مؤسسة مخزومي اهتمامًا خاصًّا بالتعليم".

وختم داعيًا المقاصد وقطاع التعليم كافة إلى تطوير المناهج بما يتواءم مع المتطلّبات الجديدة لحاجات سوق العمل في لبنان والخارج، على حدٍّ سواء، ومحاربة البطالة من خلال اعتماد نموذج جديد للتربية والتعليم أساسه الإبداع والابتكار. والمقاصد تؤمّن التعليم شبه المجاني لـ 8،905 طلّاب وطالبات، في معظم مدارسها الابتدائيّة، بحيث يستفيد 70 من طلبة المقاصد من التعليم شبه المجاني في المرحلة الابتدائيّة، وذلك في مدارسها المنتشرة في جميع أنحاء لبنان.

Leave a comment

Arabic
English Arabic